الأسئلة المتكررة

الهيئة مؤسسة خيرية إنسانية غير حكومية مستقلة ومرخصة طبقا لقانون العمل الطوعي السوداني لسنة 2006 وقد تأسست عام 1990 كمؤسسة وطنية متخصصة في تقديم الدعم ورعاية للفئات الأقل حظاً من العجزة والأرامل والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة .

المقر الرئيسي في السودان للمزيد تواصل عبر البريد الكتروني iswo2011@gmail.com

يتركز عملنا حتى الآن في السودان بحكم النشأة والإمكانات الحالية وتأمل الهيئة التوسع خارج السودان متى توفرت الإمكانات.

نعمل بتواضع بحسب إمكاناتنا المحدودة وفق ما تحتمه مسئوليتنا الاجتماعية، ونطمح إلى أن نرى أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030 التي أقرتها قمة الأمم المتحدة في 2015 في أرض الواقع، وقد تعهد رؤساء دول وحكومات 193 دولة بالالتزام بـ 17 هدفا رافعة شعار “الطريق إلى العيش بكرامة” و “أن لانترك أحدا ورائنا” ونسعى إلى تقليل نسبة الفقر والجوع والمرض والأمية والتمييز ضد المرأة 2030.
وإيمانا منا بدور المنظمات المدنية فإننا نعمل على تخفيف حدة تلك التحديات التي تتجسد بكل ملامحها في المنطقة التي نعمل فيها، ونؤمن بأن الجهود لمواجهتها تبقى محدودة ما لم تتضافر قطاعات المجتمع من الأفراد و الجمعيات الأهلية و القطاعين الخاص والحكومي.

تعتمد الهيئة على تبرعات الجهات الخيرية والمانحين من الأفراد والمؤسسات، وبفضل عملها الجاد اكتسبت ثقة 27 جهة خيرية، ونعتبر حكومة السودان والجهات المعنية بالعمل الطوعي هي الداعم الأكبر وهو ما أعان الهيئة على الإسهام نسبيا في تخفيف معاناة الفئات المستهدفة برغم محدودية مواردها .

إن مسئوليتنا كقطاع ثالث تحتم علينا تغطية الفجوة التي تعجز عنها المنظمات الدولية ونسعى دائما لتحمل مسئولياتنا. ولأننا في الميدان نعرف حجم الفجوة المتنامية ولذلك نعمل ما بوسعنا لتخفيف المعاناة، ونناشد الجهات المانحة والمنظمات الإنسانية والخيرين لزيارة مناطق المعاناة للوقوف على الأوضاع الإنسانية السائدة.
وتعمل الهيئة بالتنسيق مع المنظمات الدولية ولها شراكة مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حيث تشرف على مشروع مياه الشرب للقرى الطرفية ومخيمات اللاجئين بشرق السودان، والذي تتكفل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتمويله.

تركز الهيئة على المشروعات التي تسهم في تنمية ورعاية المجتمع مثل مشروعات التعليم  والصحة والمياه وتمليك وسائل الإنتاج بالإضافة إلى رعاية الأيتام  وذوي الإعاقة، إضافة إلى المشروعات الموسمية. لمزيد من التفصيل تصفح موقع الهيئة .

تعمل الهيئة الخيرية طبقا لقانون العمل الطوعي، وتحت رعاية مفوضية العون الإنساني بجمهورية السودان ويشرف على عملها مجلس إدارة مستقل يمثل الجهة الرقابية. وتعتمد الهيئة نظاماً محاسبيا آليا وتخضع تقاريرها السنوية للتدقيق من مكتب محاسبة قانونية يحرر بموجبها شهادة رسمية كما تنفذ مشروعاتها بإشراف مباشر من الجهات المانحة، وتصدر تقارير دورية بهذا الشأن وتقارير ختامية موثقة.

راجع مشروعاتنا و انجازاتنا في موقع الهيئة

نستقبل مساهمات الأفراد المشروطة وغير المشروطة وننفذها بحسب رغبة المتبرع. ويحصل المتبرع على تقرير مصور بالتنفيذ ويتضمن تفاصيل المنصرفات. وللمؤسسات الخيرية أو الجهات الداعمة التنسيق مع الهيئة ومراسلتها على عنوان الهيئة المنشور بالموقع لتحديد التكلفة ومكان التنفيذ وطريقة التنفيذ.
وترحب الهيئة دائما بزيارة المانحين ووقوفهم على المشروعات التي ساهموا في تنفيذها، كما ترحب بتبرعات الأفراد وكل جهد – قل أو كثر – يخفف من معاناة الإنسان.