إنجازاتنا

انجازاتنا بالأرقام : حققت الهيئة الخيرية منذ تأسيسها انجازات كبيرة في جميع مجالات عملها بالرغم من قلة الامكانات. وسيجد القارئ في صفحة انجازات الهيئة إحصاءات تغطي مختلف مجالات العمل. وقد نجحت الهيئة في كسب ثقة المانحين والمتبرعين حيث تضم قائمة الشركاء والجهات المتعاونة حوالي 27 جهة خيرية بالاضافة الي عدد مقدر من الخيرين الذين وقفوا بأنفسهم على الأعمال والمشروعات المنفذة. وفيما يلي ملخص بأهم الانجازات:

من خلال التعاون مع الجمعيات والهيئات الخيرية، تجاوزت قائمة من كفلتهم الهيئة منذ تأسيسها 17700 يتيماً. ويوجد حالياً تحت رعايتها أكثر من 3500 يتيماً يتلقون الكفالات المالية بصوةٍ شهرية.

أنشأت الهيئة ستة (6) مراكز تربوية في مناطق كثافة الأيتام يستفيد منها أكثر من (2300) يتيم سنوياً حيث يتلقون فيها التقوية في المواد الأكاديمية، ورعاية الموهوبين والعديد من الأنشطة التربوية وتنظم دورات وبرامج خاصة بأمهات الأيتام في تربية الأبناء ومحو الأمية والدروس الشرعية وتدبير الأمور المنزلية والمعيشية.

تحرص الهيئة علي إشعار اليتيم بطعم فرحة العيد مع أقرانه من خلال توفير كسوة العيد، ويستفيد من مشروع كسوة العيد سنوياً اكثر من 2000 يتيم .

أقامت الهيئة الخيرية عدد (4) مشاغل لتدريب النساء علي الخياطة والتطريز؛ وبحمد الله تخرجت من هذه المشاغل (245) دارسة. إضافة لذلك، تساهم تلك المشاغل سنوياً في انتاج كسوة العيد للأيتام.

ضمن مناشطها في المجال الدعوي، تقوم الهيئة ببناء وصيانة المساجد. وفي هذا المجال قامت ببناء عدد (32) مسجداً في أطراف المدن والقري التي تكتظ بالفقراء ، كما قامت بصيانة عدد 9 مساجد.

في إطار اهتمام الهيئة بالخدمة المتكاملة للمجتمع، قامت ببناء مجمعات خيرية تلبي احتياجات المستفيدين في المجالات التعليمية والصحية. ويضم كل مجمع مدرسة ومركز صحي ومسجد ومركز لتحفيظ القرآن.

من أبرز المجمعات:

  • مجمع عبد الله عبد الغني بمدينة بورتسودان (ولاية البحر الاحمر)
  • مجمع الرحمن للنساء بمنطقة “ألتي”          (ولاية الجزيرة)
  • مجمع أبوبكر الصديق بمدينة القضارف (ولاية القضارف)
  • مجمع زيد بن ثابت بمدينة كسلا (ولاية كسلا)
  • مجمع سنابل الخير بمدينة كسلا (ولاية كسلا)
  • مجمع الأمل الخيرى بمدينة كسلا (ولاية كسلا)

تنفذ الهيئة حملات الرعاية الصحية لمكافحة سوء التغذية والأمراض المستوطنة مثل الملاريا والحميات التي تنتشر في أوساط الفقراء والمناطق الطرفية ومناطق النازحين ومخيمات اللاجئين، وكذلك مكافحة الأوبئة ومن ذلك 21 قافلة صحية نُفذت ما بين 2000 و 2015م غطت مناطق النازحين واللاجئين استفاد منها أكثر من 55.000 نسمة.

أقامت الهيئة الخيرية عدد أربعة (4) مراكز صحية؛ وتعد مساهمة فاعلة في المجال الصحي، وتعمل على توسيع وتطوير الخدمات الصحية في المناطق والقرى الطرفية خاصة التي يقطنها الفقراء واللاجئون والنازحون ، حيث تم افتتاح:

– مركز صحي بقرية ود شريفي ريفي مدينة كسلا في يونيو2007م
– عيادة الشفاء بحي القادسية بمدينة بورتسودان في يوليو 2009م،
– مركز سنابل الخير الصحي بمدينة كسلا في يوليو 2010م..
– مركز الرحمة بقرية كركورة ولاية القضارف 2015م

تقوم الهيئة بصرف مساعدات عينية ونقدية ثابتة لتعين الأسر الفقيرة وأعداد كبيرة من العجزة والأرامل وذوي الإعاقة على مواجهة صعوبات الحياة اليومية في المناطق التي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر. وتكفل الهيئة حاليا 298 أسرة فقيرة.

ملّكت الهيئة 696 وسيلة إنتاجية للأسر الفقيرة خلال 2013 – 2016، بعد إجراء دراسات حول قدرة المستفيدين علي إدارة تلك الوسائل والاستفادة منها. ومن أمثلة الوسائل ماكينات الخياطة، عربات نقل تجرها الدواب (كاروهات)، أبقار حلوبة، دراجات نقل وثلاجات بأحجام كبيرة لتمكين الأسر الفقيرة، وحزم من معدات ورش الكهرباء والميكانيكا وأفران كهربائية لتأهيل الشباب على كسب العيش الكريم.

علاوة على المشروعات الثابتة، تقوم الهيئة بتنفيذ مشاريع موسمية مثل الافطارات الجماعية في شهر رمضان، وتوزيع زكاة الفطر، وذبح الأضاحي. يستفيد من تلك المشاريع الموسمية أكثر من 100.000 من الفقراء، بالإضافة إلى كسوة العيد التي يستفيد منها أكثر من 2700 يتيم وفقير سنوياً.

في الفترة ما بين 1994 و 2016م وفرت الهيئة كفالات لعدد 1750 طالب جامعي، في جهود حثيثة لاستدامة الرعاية لهم طلاباً كما رعتهم أيتامًا، وتشمل الكفالة أبناء الفقراء الذين غالباً ما تضطرهم نفقات الدراسة الجامعية إلى ترك الدراسة.

تسعى الهيئة الخيرية جاهدة لسد فجوة النقص الحاد في توفر المعلمين أو المعينات والمرافق اللازمة للعملية التعليمية لمراحل التعليم المدرسي وخاصة في القرى النائية ومخيمات اللاجئين، وضمن هذه الجهود تتكفل الهيئة بتوفير 84 معلماً في 9 مدارس ريفية، كما  قامت في هذا الإطار بـ:

  • بناء 5 مدارس مع تأمين المساعدات العينية والنقدية لتسييرها.
  • تزويد 15 مدرسة بالقرطاسية والكتاب المدرسي ، أي بحوالي أكثر من 170.000 كتاب و120.000 كراسة.
  • تأثيث 27 فصلا دراسياً في عدد 10 مدارس بتزويدها بالطاولات والإدراج الخشبية.

توفر الهيئة كفالات لعدد 75 من محفظي مراكز التحفيظ (الخلاوى) حيث يجد التعليم القرآني عناية كبيرة. وفي هذا المجال، ساهمت الهيئة في بناء عدد 7 مراكز، و 6 عنابر سكنية لطلاب مراكز تحفيظ القرآن، ومنذ بداية 2015م توفر الدعم الغذائي الكامل لعدد 6 مراكز بالتعاون مع إيثار للإغاثة Ethar Reliefومنظمة جارتي رايت Charity Right ودعم بعض المراكز بتأثيث السكنات و إقامة الافطارات الرمضانية فيها طوال شهر رمضان المعظم.